تجار الوهم

جولة مع شركات التسويق الشبكي

 

الفهرس

الصفحة التالية

الصفحة السابقة


تعريف التسويق

يعرف التسويق على أنه هو مجموعة العمليات أو الأنشطة التي تعمل على اكتشاف رغبات العملاء وتطوير مجموعة من المنتجات أو الخدمات التي تشبع رغباتهم وتحقق للمؤسسة الربحية خلال فترة مناسبة. وفي تعريف أخر هو العمليات الإدارية التي تسعى إلى تعظيم العوائد لمساهمي الشركة من خلال تطوير علاقات مميزة مع العملاء وخلق ميزة تنافسية.

وعلى ذلك يقوم متخصصوا التسويق في الشركات بتحديد أولا من هم عملائهم المستهدفين، ثم بعد ذلك تطوير منتج يشبع رغبة العميل، أو تكون العملية عكسية وهو تطوير منتج ما ثم يقوم التسويق بخلق رسالة للعميل مفادها أن ذلك المنتج له قيمة لهؤلاء الذين كانوا يبحثوا عن شئ ما يمدهم بما يحلمون به. أي خلق الرغبة، وليس تحفيز على الشراء.

وفي هذا الصدد يقول متخصصي التسويق أن الرغبة هي إحدى المراحل في تدرج التأثيرات التي تستخدم للتأثير على المستهلكين، والتي تحدث متى تطور لدى المشتري إحساس بالحاجة إلى نوع معين من منتج، وعلى هذا الأساس يتم وضع خطة تسويقية للمنتج بطريقة تحقق رغبته. وخاصة عندما لايكون لدى المشتري رغبة في المنتج أو الخدمة، لذلك يستخدم التسويق العاطفي حيث يتطلب من الشركة أن تخلق هذا الإحساس بالرغبة لديه. وتعزز تلك الرغبة بإعطاء المشتري أو العميل المحتمل إحساس بإفتقاره إلى الشئ المستهدف، بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بربط المنتج بالرموز المحببة، إما بعرض المشاهير وهم يستخدمون أو يرتدون المنتج، أو إحاطة المنتج بهالة من التفرد والتميز ، أو إستخدام الكلمات والتعبيرات الحماسية وتطوير الذات وغيرها الكثير من الطرق والأساليب التسويقية.

الفرق بين التسويق والبيع

اما عملية البيع فهي تختلف عن عملية التسويق، ويمكن تعريف عملية البيع على أنها نقل ملك إلى الغير بثمن، وإعتبار عملية الشراء قبول لذلك البيع. وتعرف عملية البيع أيضا بأنها عملية مفاوضات تبدأ بين العميل والبائع ويكون لدى العميل محقق للشروط ولدى البائع الحاجة التي يبحث عنها العميل.

وعن الإختلاف بين عمليتي البيع والتسويق يقول د. فيليب كوتلر Philip Kotler في كتابه (كوتلر يتحدث عن التسويق) "من أكثر أنواع البلبلة شيوعا ً هي النظرة إلى التسويق والبيع على أنهما شيء واحد، وليس هذه نظرة الكثيرين من عامة الناس فحسب بل نظرة العديد من رجال الأعمال، إن البيع جزء من التسويق غير أن التسويق يشمل أشياء أكثر من البيع" ويمكننا هنا أن نشبه البيع على أنه القشرة الخارجية للتسويق.

التسويق المباشر (الشفهي)

يعتبر التسويق الشفهي أو التسويق المباشر آحد الوسائل التي تستخدم في الدعاية للمنتجات والخدمات، والتي يعتبرها الكثير من أشهر وسائل التسويق وأكثرها فاعلية, وهي تقوم بالأساس على منهجية لتحويل المستهلكين إلى مسوقين تابعين للشركة، تكون مسؤليتهم هي نشر المنتج أو الخدمة في محيطهم الأسري وأماكن عملهم، لجذب المزيد من العملاء. وهي الإستراتيجية التي اعتمدت عليها شركات التسويق الشبكي عند بداية نشأتها.

ويركز هذا الأسلوب التسويقي في الأساس على مبدأ الثقة بين العملاء والشركات، لأن من يقوم بالدعاية في هذه الحالة هم الأقارب والأصدقاء وزملاء العمل الموثوق بهم، وبالتالى تكون المدة التي يقضيها العميل في إتخاذ قرار الشراء أقل بكثير من المدة التي يقضيها في أساليب الدعاية التقليدية الأخرى، بسبب اقتناعه بالمنتج أو الخدمة بناءاً على ثقته بالشخص الذي دعاه إلى الشراء.

وبهذا المبدأ يتم توزيع منتجات الشركة بواسطة العملاء المشترين، حيث يقوم المشتري بعمل الدعاية الشفهية للشركة ومنتجاتها، ويحصل مقابل تسويقه على عمولة وفق شروط معينة تختلف من شركة إلى أخرى.


الصفحة التالية


الصفحة السابقة

 

 الموقع بإشراف شبكة النمرسي www.alnomrosi.net  - حقوق النشر متاحة للجميع بشرط ذكر المصدر 2012